Banners
Banners
ערבית
בר עליון משנה
בר עליון משנה
בר עליון
בר עליון

"طفل في الطريق"

انتهى اللقاء الأول للمتعالجات في وحدة عمليات التلقيح الاصطناعي في المركز الطبي هليل يافي بنجاح. وقد اختتم اللقاء في الوحدة في هذا اليوم من خلال القصة الشخصية لإحدى المريضات التي تتعالج في الوحدة الأمر الذي تسبب بإثارة عارمة بين الحاضرين.
31/05/2016

عقد في الأسبوع الماضي في وحدة التلقيح الاصطناعي اللقاء الأول من نوعه , الذي كان مخصصا للأزواج الذين يخضعون لعلاجات الخصوبة أو يرغبون في البدء بها.

 

"الفكرة من عقد لقاء كهذا", توضّح البروفيسور المساعدة عينات شالوم باز, مديرة الوحدة, "هو إعطاء المعلومات المتاحة والمحدثة عن علاجات الخصوبة, ولكن في الأساس يجب خلق حوار مفتوح بيننا وبين جميع الموجودين مسار العلاج أو كل من يرغب في معرفة المزيد عنه. الأزواج أو النساء الذين يخضعون العلاج أو يرغبون في البدء به, يكون لديهم معلومات غزيرة في كثير من الأحيان, وبتوصيات في معظمها الكثير من الارتباك. ومن المهم لنا في الوحدة, وهي جزء من توفير الرعاية الفردية والشاملة, وكذلك تقديم المساعدة لهم في 'عمل نظام' , تقديم الدعم والأذن الصاغية. بالنسبة لي, بصفتي مديرة الوحدة, وهو جزء لا يتجزأ من العلاج. لذلك كان من المهم بالنسبة لنا عقد لقاء مفتوح ولطيف وترحيبي: لنسأل, للاستطلاع , الفهم والحصول على الدعم", تقول بابتسامة.

 

 

 

البروفيسور المساعد عينات شالوم – باز (من اليمين) وكارميلا كنر التي جاءت لتشارك قصتها الشخصية في اللقاء

 

كجزء من هذا اللقاء, بالإضافة الى وجبة الإفطار اللذيذة والممتعة, حصل الحاضرون على محاضرات إثراء من قبل متخصصين في الوحدة فيما يتعلق بموضوع العقم, والعلاجات المتوفرة في هذا المجال , وتقديم شرح حول التوجيهات المقدمة بشأن مرافقة التمريض في الوحدة, وكذلك عن العمل في المختبر, التي لا تخبو. وبالإضافة الى ذلك, أقيمت محاضرات فيما يتعلق باستخدام الطب البديل أثناء تلقي علاجات الخصوبة والطرق المساعدة التي تقدمها الوحدة في تخفيف القلق والتوتر خلال العلاج. وقد اختتمت كارميلا كنر المحاضرات, وهي متعالجة سابقة في الوحدة, التي شاركت من خلال تجربتها الشخصية "طفل في الطريق". وقد أثارت قصتها ردود فعل حماسية لدى جمهور الحاضرين, على ضوء النتيجة السعيدة من العملية المعقدة التي مرت بها. وفي نهاية اليوم كان هناك نقاش مفتوح ومجموعة من الأسئلة والأجوبة الهامة والمفيدة جدا.

 

"هذا هو اللقاء الأول, ونحن عازمون على عقد مثل هذه اللقاءات كل بضعة أشهر", توضح ذلك البروفيسور المساعد شالوم باز. "إن عملية التلقيح الاصطناعي يعتبر معقد في كثير من الأحيان, تستغرق وقتا طويلا وتتطلب الكثير من الصبر. ببساطة, إنها ليست سهلة, وأقل ما يقال, أننا نشدد ونسلط الضوء على المهنية في الوحدة, بل هو أيضا الشعور والموقف الشخصي, وهذه هي الوصفة الناجحة للطفل. ولذلك, فإننا سنستمر في القيام بأي نشاط الذي من شأنه مساعدة القادمين الذين يقصدوننا لتحقيق الحلم".

 

 

 
Banners
Banners
בי"ס לסיעוד ערבית
Banners
Banners
נשים ויולדות ערבית
Banners
Banners
ילדים ערבית
Banners
Banners
Banners
Banners
דרונט בניית אתרים
בר תחתון
בר תחתון
إدارة المحتوى: