Banners
Banners
ערבית
בר עליון משנה
בר עליון משנה
בר עליון
בר עליון

عائلة "هليل يافي" - مع خالص الحب!

إنهم يعملون في نفس مكان العمل، وما يربطهم هو الأسرة، ولكن أيضا حب المهنة. ثلاثة أزواج في مشروع الذي يجمع بين عيد الحب وعيد الأسرة، وكلاهما يصادف هذا الأسبوع
14/02/2018

 

"لدينا وحدة طبية صغيرة في البيت"

 

الدكتورة موران أبو مخ والدكتور سيف أبو مخ - الأب وابنته. وهما يعيشان في باقة الغربية.

 

الدكتور سيف أبو مخ هو مدير وحدة الكبد في قسم الباطنة ب وهو يعمل في مركز هليل يافي الطبي منذ عام 1983. بدأ دراسته كمتدرب، واصل تدريبه في قسم الباطنة وعمل في وقت لاحق كطبيب كبير. وابنته الدكتور موران أبو مخ، التي تخصصت في العامين الماضيين، في طب الأطفال في قسم طب الأطفال في هليل يافي.

 

الطب هو على ما يبدو ضرورة في الأسرة، حيث أن خمسة من أفراد الأسرة النووية – هناك أربعة منهم يمارسون مهنة الطب. يقول الدكتور سيف أبو مخ: "زوجتي ممرضة، وثلاث من بناتي الأربعة أطباء. أنا أعترف بأن هذه مهنة صعبة، وأنا لست متأكدا من أنني شجعتهم حقا على القيام بذلك، ولكن هذا ما رأوه في المنزل، لذلك ربما لم يكن لديهم حقا أي خيار "، يختتم بابتسامة.

 

 
 

"نحن فخورون بأن هناك جيل مستمر في مهنة التمريض"

 

أورلي باسيس وشيني باسيس - الأم وابنتها. اللتان تعيشان في حوفيت.

 

أورلي باسيس هي ممرضة مسؤولة في غرفة الولادة، في قسم التوليد وأمراض النساء. وهي تعمل في هليل يافي منذ 30 عاما. أما ابنتها، شيني باسيس ، التي تعمل كممرضة في غرفة الطوارئ في المستشفى (غرفة الطوارئ) منذ تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

 

تقول أورلي باسيس وبفخر واضح: " أنا فخورة بها في اختيارها للإنخراط في العمل في مهنتي كممرضة, في مهنة التمريض". "هناك شخص ما سوف يرث كل ما لدي من معرفة, من يدري, وربما في نهاية المطاف أنها سوف تكون أيضا ممرضة في غرفة الولادة، على الرغم من أنها قد اختارت للتو أن تكون ممرضة في غرفة الطوارئ، عمل صعب للغاية ومعقد ".

"في النهاية، سيكون هناك اثنين من المتخصصين في الأسرة في مجال جراحة العظام الظهر

 

الدكتور إيال باربلاك والدكتور رفائيل باربلاك - إخوان. يعيشون في إبن يهودا.

 

وكان الدكتور إيال باربلاك رئيس وحدة العمود الفقري والظهر في مركز هليل يافي الطبي على مدى السنوات الثلاث الماضية، وقد جاء الى مركز هليل يافي الطبي مباشرة من إنجلترا حيث عمل لعدة سنوات. أما شقيقه الدكتور رفائيل باربلاك، يستكمل حاليا تدريبه الذي بدأه في العام الماضي في المركز الطبي في هليل يافي، وبما أنه يريد أن يتبع شقيقه في مجال جراحة العظام والظهر، إلا انه أوضح أنه يجب أن يمارس التدريب والتخصص في مستشفى آخر.

 

الدكتور إيال باربلاك: "لدينا فرق من تسع سنوات، وأنا فخور بأن أقول بأنني لم أقنعه بالذهاب إلى كلية الطب والانخراط بها، ولكن منذ لحظة الاختيار، قلت له أن يذهب إلى أن يكون طبيب في جراحة العظام".

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
Banners
Banners
בי"ס לסיעוד ערבית
Banners
Banners
נשים ויולדות ערבית
Banners
Banners
ילדים ערבית
Banners
Banners
Banners
Banners
דרונט בניית אתרים
בר תחתון
בר תחתון
إدارة المحتوى: