Banners
Banners
ערבית
בר עליון משנה
בר עליון משנה
בר עליון
בר עליון

وحدة تصوير الثدي

الإدارة

مديرة معهد التصوير: الدكتورة إليسيا نختيجال

المسؤولة عن وحدة تصوير الثدي: الدكتورة نتاليا

 

طاقم

خبيرة تصوير الأشعة المسؤولة: تغريد يونس
 

حول الوحدة

تعمل وحدة تصوير الثدي في المركز الطبي هليل يافي على الكشف المبكر عن سرطان الثدي, وذلك باستخدام مختلف وسائل التصوير, والأكثر تقدما وابتكارا في هذا المجال, وذلك, حسب الحاجة: تصوير الثدي بالأشعة الرقمية – ميموغرافيا بما في ذلك تصوير الثدي الشعاعي الرقمي (التوموسينتزيس) لدراسة وتشخيص والأولتراساوند وخزعات الثدي على أنواعها بواسطة الأولتراساوند والتصوير الشعاعي للثدي مع التوموسينتزيس, والتاشير قبل الجراحة وإدخال مقاطع قبل العلاج الكيميائي والعلاجات الأخرى.

 

تستخدم الوحدة المعدات المتطورة والأكثر ابتكارا, وهناك عدد قليل منها موجود في المراكز الكبرى في اسرائيل (مثل تصوير الثدي بالأشعة خزعة مع توموسينتيس بتوجيه توموسينتيس) وجزء واحد من نوعه موجود في البلاد (أولتراساوند آلي روبوتي لمسح حجم الثدي كله).

 

 

الخدمات المقدمة في إطار الوحدة

 

تصوير الثدي الرقمي, بما في ذلك توموسينتيس, من أجل المسح والتشخيص – تصوير الثدي بالأشعة السينية بإستخدام توموسينتيس – تصوير الثدي بالأشعة السينية بطريقة توموسينتيس – تصوير ثلاثي الأبعاد للثدي من خلال عدة صور للثدي في زوايا مختلفة, المقاطع العرضية (شرائح) 1 ملم رقيقة, لمشاهدة نسيج الثدي بشكل واضح أكثر, لتحديد آفات الثدي مع عدم وجود تداخل أنسجة الثدي المجاورة كما هو الحال في فحص التصوير الشعاعي الطبيعي للثدي, وهو ثنائي الأبعاد. ميزة أخرى لهذه الطريقة هي إمكانية لاستعادة الصور الى الصور الطبيعية للثدي , دون التعرض الى التصوير الشعاعي التي تتعرض لها المرأة مرة أخرى. التكنولوجيا الجديدة هي مناسبة خاصة بالنسبة للنساء ذات الثدي مع نسيج سميك ( الأنسجة الغدية عالية من الأنسجة الدهنية), وخاصة لدى النساء الشابات, وبعض النساء في سن اليأس اللواتي يتلقين علاج بالهرمونات.

 

عملية مسح بالتصوير الشعاعي للثدي– فحص ثدي المرأة بالأشعة السينية بدون ظهور اعراض. التصوير الشعاعي للثدي هو عبارة عن الفحص الوحيد المصادق عليه للكشف المبكر عن سرطان الثدي. ووفقا لتوجيهات وزارة الصحة, يحق لجميع النساء اللواتي يتراوحن أعمارهن بين 50 – 74 إجراء فحص ميموغرافي أي التصوير الشعاعي للثدي مرة كل سنتين كجزء من برنامج مسح قطري. ومع ذلك, يوصى ببدء إجراء تصوير الثدي بالتصوير الشعاعي من سن 40 عاما, في كل سنة – سنتين, وفقا لتعليمات وتشخيص الطبيب. يمكنك الاستمرار في إجراء فحوصات بالتصوير الاشعاعي للثدي في كل سنة – سنتين بعد سن 74 – لا يوجد حد أعلى من الجيل بالنسبة لعدم فعالية التصوير الشعاعي.

 

تشخيص الثدي بالتصوير الشعاعي – يتم فحص الثدي بالأشعة السينية للنساء اللواتي تظهر عليهن علامات أو أعراض لمرض سرطان الثدي, ومن خلال المسح بالتصوير الشعاعي للثدي تبيّن نتائج التصوير الشعاعي للثدي بوجوب إجراء المزيد من الفحوصات الأكثر دقة, أو أن نتائج التصوير الشعاعي للثدي لدى النساء اللواتي تم فحصهن تتطلب استمرار المتابعة.

 

التصوير الشعاعي للثدي بمادة مضادة - فحص بالتصوير الشعاعي في إطار حقن مادة مضادة. ويتم هذا الفحص في حالات خاصة للحصول على منتج تشخيص أكثر دقة.

 

الأولتراساوند – إجراء فحص دون إشعاع بإستخدام الجهاز الأكثر حداثة كفحص تكميلي لفحص التصوير الشعاعي للثدي أو توضيح نتيجة تحسس الثدي. يمكننا الأولتراساوند من التمييز المؤكد بين الخراجات أي الأكياس (الكثل التي تحتوي على السوائل والحميدة) والكثل الصلبة, غير السائلة. بالإضافة الى ذلك, يمكننا أيضا أن نميّز بين الكتل الحميدة وبين الأورام الخبيثة.

 

أولتراساوند آلي روبوتي لإجراء مسح كامل لحجم الثدي – يتم الفحص بواسطة جهاز روبوتي متطور ومبتكر في البلاد لإجراء مسح لكل حجم الثدي. الفحص بواسطة الجهاز الروبوتي لإجراء مسح للثدي بالأولتراساوند الآلي يوفر تلقائيا حل لمشكلة نسيج الثدي السميك, ويسمح بإجراء فحص مكمّل لفحص المسح السنوي/ كل سنتين بواسطة جهاز الأولتراساوند. ويتم مسح منهجي وموحّد لحجم الثدي بشكل كامل بشكل دوري وهذه النتائج قابلة للمقارنة ومتابعة نتائجها.

 

توجيه خزعة من التصوير الشعاعي للثدي (بما في ذلك إدخال تومو سينتازيا) ـ أو أولتراساوند – وفي حال وجود نتيجة غير واضحة, يتم استمرار الاستيضاح بذلك بواسطة الخزعات. تستخدم الخزعات في الحالات التي يكون تكون فيها نتيجة احتمال بالاشتباه السرطاني عالية جدا باعتباره نسيج عادي, وفي حالات الاشتباه السرطاني وفقا للنتيجة ويكون الأمر الذي بحاجة الى دليل قاطع, من أجل التخطيط لعملية, وسير العملية, و/أو إجراء علاج كيماوي قبل كل شيء, الخيارات المتاحة في مجال هذا الاستيضاح هي بالخزعات المفتوحة (غرفة العملية) وبالخزعات المغلقة, وفي المعهد يتم إجراء الخزعات المغلقة فقط.

 

الفحص بالرنين المغناطيسي تصوير (MRI) – الفحص بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي MRI هو الفحص الأكثر حساسية للكشف المبكر عن سرطان الثدي. يجري الفحص بدون الأشعة السينية رنتجن. يتم الفحص عن طريق حقن مادة مضادة – جادولينيوم – في وريد المرأة التي يتم فحصها, من خلال النوم على بطنها خلال مدة الفحص حوالي – 25 دقيقة. مؤشرات الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي: MRI الناقلات الوراثية, والنساء ذات المخاطر العالية, ورصد ومتابعة نتائج الفحوصات السابقة, تشخيص المريضات على أساس مريضات بالسرطان لمتابعة المزيد من التحقق في نتائج الفحص بالتصوير الشعاعي أو السونار(الموجات الصوتية), والنساء مع غرسات السيليكون.

 

معلومات مفيدة

وحدة تصوير الثدي موجودة في مبنى الاستشفاء ب' (الجديد), في الطابق رقم 1

 

ساعات الاستقبال هي أيام الأحد – الخميس, في الساعات 8:00 – 15:00 .

 

للحصول على الخدمة يرجى التزوّد بخطاب إحالة من الطبيب المعالج أو جرّاح الثدي أو طبيب نساء بالإضافة الى استمارة من قبل التأمين الطبي.

 

هاتف: 6188322 - 04

 

فاكس: 6188306 - 04

 

البريد الالكتروني: sivanm@hy.health.gov.il

 

 
Banners
Banners
בי"ס לסיעוד ערבית
Banners
Banners
נשים ויולדות ערבית
Banners
Banners
ילדים ערבית
Banners
Banners
Banners
Banners
דרונט בניית אתרים
בר תחתון
בר תחתון
إدارة المحتوى: