Banners
Banners
ערבית
בר עליון משנה
בר עליון משנה
בר עליון
בר עליון

"هيلل يافه" يعملون على إنتاج: حفل زفاف خلال ساعتين ونصف!

ابنة متعالجة مريضة بسرطان عنيف، وخطيبها، الذي تأجل حفل زفافهما في شهر آب بسبب الكورونا، تزوجا في حفل زفاف سريع تم تنظيمه من قبل موظفو هيلل يافه ومتبرعون طيبون، حتى تتمكن الأم من حضور الحدث المثير
27/11/2020

لم يتخيل أي أحد أن زيارة صباحية روتينية إلى قسم أمراض النساء في المركز الطبي هيلل يافه سوف ينتهي في حفل زفاف . فحصت الدكتورة رينات رينيس – كرمل، طبيبة كبيرة في القسم، والتي كانت مناوبة، إحدى المعالجات، وهي امرأة تبلغ من العمر 62 عاما، مريضة بسرطان عنيف، حيث كانت حالتها تتدهور بسرعة. حدثت ابنتها الوحيدة ليباز (26) حول الحالة الصعبة للأم وحيث أصبحت المحادثة أطول قليلا، أدركت الدكتورة رينيس – كرمل أ ليباز وشريكها ألين كانا من المقرر أن يتزوجا في شهر آب، ولكن بسبب الكورونا أجبروا على تأجيل حفل الزفاف . سألتها إذا كان ذلك مهما بالنسبة لها في أن تكون امها في حفل الزفاف، وعرضت عليها المساعدة في إحضار حاخام سيعمل على زواج الزوجين في المستشفى، بالتشاور مع امها، قرر الزوجان إقامة حفل الزفاف بالفعل في نفس اليوم، إلى جانب سرير الأم.

 

في غضون ساعتين ونصف، بمساعدة موظفو المستشفى وأشخاص طيبون من البيئة المحيطة، تم تنظيم حفل زفاف لم يكن مخجل لأي قاعة مناسبات . ساعد الموظفون من جميع الأقسام في "هيلل يافه" بهذه المناسبة. خلق منشور تم نشره من قبل إحدى الموظفات باسم قسم المتحدث الرسمي سيلا من التوجهات للمساعدة . وصلت في غضون ساعة خبيرة تجميل ومصففة شعر، وتم إحضار تنسيقات الزهور إلى العروس ولتنظيم القاعة – كل ذلك من خلال التبرع. قام مطبخ المستشفى بتحضير المرطبات وإحضار الحلويات وكعكة العريس والعروس – من خلال التبرع . قام طاقم قسم النسيج بتصميم المكان . بمشاركة حاخام المستشفى وممثل عن ياد سارة، تم إحضار مظلة والحصول على تصريح لحفل الزفاف. كما أن الحاخام الذي عمل على زواج الزوجين ترك طلابه في المدرسة الدينية ووصل بسرعة من بات يام إلى المستشفى.

 

 


الزوجان الجديدان مع الطبيبة التي بادرت بكل شيء الدكتورة رينات رينيس – كرمل

 

في لحظة الحقيقة، وبمشاركة عدد قليل من الموظفين وأقارب الزوجين، أقيم حفل زفاف مثير للغاية . قام ممرضات القسم التقليديون بإدخال سرير الأم إلى ساحة الفناء أسفل المظلة من أجل أن تفوز الأم برؤية ابنتها الوحيدة تتزوج مع خطيبها. أمسك طاقم المستشفى بالمظلة . رافق العريس إلى المظلة مدير المركز الطبي هيلل يافه الدكتور ميكي دودكيفيتش ومدير شعبة أمراض النساء والتوليد البروفيسور موطي حيلك. لصالح عائلة العريس، التي تسكن في فرنسا، وأصدقاءه، تم بث حفل الزفاف عبر تطبيق الزووم . شاهد المتعالجون، أعضاء الطاقم والزوار في الطوابق العليا الحفل وقاموا بالتصوير بدهشة، بما في ذلك إلقاء الحلوى المطلوبة بعد كسر الكأس.

 

الأم، التي كانت ضعيفة جدا، ابتسمت عندما أعطيت أن تمسك النقش في يدها، حيث بجانبها ابنتها، عدد قليل من الأقارب وممرضات القسم . شكر الزوجان المتحمسان من صميم القلب موظفي المستشفى والأشخاص الكرماء الذين تجندوا من صميم قلوبهم وساهموا في إنتاج حفل الزفاف.

 
Banners
Banners
בי"ס לסיעוד ערבית
Banners
Banners
נשים ויולדות ערבית
Banners
Banners
ילדים ערבית
Banners
Banners
Banners
Banners
דרונט בניית אתרים
בר תחתון
בר תחתון
إدارة المحتوى: